أسباب تساقط الشعر وعلاجه | الشعر | تساقط الشعر | جفاف الشعر

الشعر,تساقط الشعر,جفاف الشعر,فروة الرأس

فى هذا المقال سنتعرف على طب وصحةأسباب تساقط الشعر وعلاجه من موضوعاتنا فى طب وصحة التى تختص بـ الشعر و تساقط الشعر و جفاف الشعر و فروة الرأس

يعاني العديد من السيدات والرجال من تساقط الشعر بدرجة كبيرة حيث يمكن للشعر أن يمكن أن يسقط الشعر عند كلا من الرجل أو المرأة في مرحلة عمرية معينة ولكن تزيد تلك

الشعر ، تساقط الشعر ، الشعر التالف ، فروة الرأس

يعاني العديد من السيدات والرجال من تساقط الشعر بدرجة كبيرة حيث يمكن للشعر أن يمكن أن يسقط الشعر عند كلا من الرجل أو المرأة في مرحلة عمرية معينة ولكن تزيد تلك المشكلة عندما يسقط الشعر بشكل ملحوظ وبدرجة كبيرة عند الشخص، للحديث عن ذلك تحدثنا ” الدكتورة / عنود العيسى – أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل والمعالجة بالليرز ”

ما هو المعدل الطبيعي لتساقط الشعر يوميا؟

بشكل عام يعتبر المعدل الطبيعي لسقوط الشعر في اليوم هو تساقط 100 شعرة في اليوم حيث أن هناك دورة حياة للشعرة سواء كانت في فروة الرأس أو غيرها من مناطق الجسم إلى جانب أن دورة حياة الشعرة لها أيضا عدة مراحل حيث هناك المرحلة الأولى وهي مرحلة بناء الشعرة وتستمر حتى 3 سنوات، أما المرحلة الثانية فهي مرحلة التحضير لموت الشعرة والتي تستمر حتى 3 أشهر بالإضافة إلى المرحلة الأخيرة وهي مرحلة موت الشعرة والتي تستمر 3 أسابيع، لذلك فمن خلال تلك المراحل من الطبيعي أن يكون هنالك تساقط في الشعر بشكل يومي وموسمي ويكون في موسم الخريف على وجه الخصوص.

وتابعت الدكتورة ” عنود العيسى “: علميا، هناك فرق بين تساقط الشعر وبين الصلع بشكل كبير حيث أن الصلع عبارة عن خلل في إنزيم معين يعمل على تساقط الشعر ويكون نتيجة بعض العوامل الوراثية من الهرمونات وغيرها إلى جانب وجود أسباب أخرى مختلفة لتساقط الشعر وليس بالضرورة أن يكون تساقط الشعر سببا للصلع.

ما هي أسباب تساقط الشعر؟

هناك أسباب عديدة لتساقط الشعر حيث تكثر حالات تساقط الشعر أثناء فترة الحمل وبعد فترة الولادة إلى جانب أن الريجيم والتغذية بشكل عام قد تكون سببا في تساقط الشعر بالإضافة إلى بعض الأمراض والأدوية والضغط الذي يمكنه أن يتسبب في تساقط الشعر.

وتابعت ” عنود “: قد يكون الصلع ناتج عن وجود إنزيم معين يمكنه أن يسبب الصلع الذي يعتبر له عدة أنواع وعدة درجات.

يمكن لبعض العمليات الجراحية أن تؤثر على سقط الشعر إلى جانب بعض الأمراض المناعية بجانب الثعلبة وطرق العناية الخاطئة بالشعر وخاصة عند فرد الشعر بمادة الكيراتين مما تسبب العديد من المشاكل في تساقط الشعر.

ما هو سبب ثبات طول الشعر عند درجة معينة؟

لقد خلق الله تعالى شعر كل شخص مختلفا عن الآخر حيث يمكن لشخص ما أن يصل طوله لدرجة معية وآخر قد يثبت طول شعره عن درجة أخرى إلا في حالات معينة عند وجود مشاكل وأمراض معينة والتي قد تتسبب في ثبات الشعر وتؤثر أيضا على نموه.
يمكن أن يسقط الشعر في موسم أو فصل معين من السنة نتيجة توافقه مع دورة حياة الشعرة التي يأتي عليها وقت وتصل إلى مرحلة الموت كما سبق الذكر.

وتابعت أخصائية الجلدية والتحميل ” عنود العيسى ” حديثها عن الكيراتين قائلة: يحتوي الكيراتين على مادة ” فورمال ديهايد ” وهي المادة الوحيدة القادرة على أن تجعل الشعر أملسا كما أنها تعمل على فرد الشعر.

منذ فترة تم إشاعة أن الكيراتين خالي من مادة ” فورمال ديهيد ” وهي المادة الكيميائية المسرطنة والتي تؤثر على تركيبة الشعر بشكل سيء حيث يمكن للسيدات أن تتحسن حالة الشعر لديهم في أول شعر نتيجة استخدام هذه المادة ولكن سرعان ما تأتي النتيجة السيئة لتركيبة الشعر على المدى القريب لتلك المادة من تساقط الشعر كما يظهر الشعر باهت وجاف تقريبا.

أما عن المدى البعيد فيمكن للكيراتين أن يكون سببا في ظهور المواد المسرطنة، لذلك لا يجب استخدام الكيراتين في فرد الشعر زيادة عن مرة واحدة فقط.

هناك بعض الفحوصات المعينة التي تبين عدم وجود أسباب لتساقط الشعر كما يمكن لتلك الفحوصات أن تؤكد وجود مخازن الحديد وبعض الفيتامينات الموجودة في الجسم مع ضرورة الفحص السريري في العيادات الخاصة.

من مشاكل الكيراتين ظهور تساقط للشعر بدرجة كبيرة عند فروة الرأس مع بهتان وعدم حيوية للشعر إلى جانب خشونة الشعر مع إمكانية تضاعف مشكلة التساقط للشعر عند ضعف مادة الكيراتين.

هناك بعض المشاكل المزمنة لتساقط وبهتان الشعر والتي لا يجب حلها عن طريق التليفون مع الطبيب أو ما شابه.

على الجانب الآخر يجب زيارة الطبيب المعالج والمختص بعلاج الشعر لفحص تفصيلي للشعر مع معرفة ماهية العلاجات التي تم تناولها من قبل لعلاج تساقط الشعر.

من العوامل الرئيسية كذلك لتساقط الشعر وخاصة للصلع هو العامل الوراثي.

كيف يتم تقييم تساقط الشعر؟ وما هو علاجه؟

لعلاج تساقط الشعر يجب في البداية معرفة السيرة المرضية للمريض الذي يعاني من تساقط العشر مثل الحمل والرضاعة والأدوية التي يستخدمها … إلخ

بعد ذلك يمكن فحص المريض سريريا عن طريق فحص فروة الرأس وخاصة المنطقة التي يوجد بها التساقط والتي يمكننا أن نتبين منها سبب مشكلة تساقط الشعر حيث يمكن أن يكون هناك أكزيما دهنية.

يتم بعد ذلك فحص الشعر نفسه حيث يتم النظر إلى سماكة الشعرة إلى جانب أن هناك pull test لمعرفة هذه السماكة ومعرفة كيفية إزالتها من فروة الرأس حيث يتم مسك 60 شعرة من المريض عن طريق شد الشعرة من فروة الرأس حيث أنه من الطبيعي أن لا يتم خروج أي شعرة عند محاولة سحبها باليد من فروة الرأس، ولكن عند خروج من 4 إلى 6 شعرات من فروة الرأس فإن هذا يعتبر دليلا على وجود مشكلة تؤثر على تساقط الشعر.

وأردفت ” عنود “: هناك جهاز بسيط يسمى الديرمسكوب أو الترايكوسكوبين وهو عبارة عن جهاز صغير بها عدسة معينة يتم توصيله بجهاز أو شاشة اللاب توب ويتم وضعه على فروة الرأس مما يعطينا دليل ومؤشر على بعض المشاكل الموجودة عند المريض.
كما سبق الذكر فإن أي مادة تعمل على تمليس الشعر فإنها تحتوي على مادة ” فورمال ديهيد ” مع إمكانية وجود تلك المادة في البوتكس وبعض البروتينات الأخرى والتي يجب البعد عنها في علاج الشعر.

تختلف أدوية وعلاجات الصلع عن علاجات وأدوية تساقط الشعر العادي حيث أنه يمكن تأخير أو تخيف نسبة الصلع عند الإنسان دون منع الصلع نهائيا حيث أنه يعتبر شئيا وراثيا سيحدث للمرء يوما ما في مرحلة عمرية معينة.

لابد من عمل فحوصات معينة لتساقط الشعر العادي مثل فحص الغدة الدرقية وفيتامين د وفيتامين B12 ومخازن الحديد والزنك عند الإنسان الذي يعاني من تساقط الشعر كما يجب علاج تلك المشاكل في حالة وجودها.

هناك على الجانب الآخر بعض الشامبوهات والفيتامينات التي يحتوي على السيستيل والبيوتين والتي يمكنها أن تساعد في ترابط الشعر وتحسن من سماكته وتصبح فروة الرأس أكثر صحة إلى جانب أنه يمكن اللجوء لحقن بعض الفيتامينات مثل الميزو ثيرابي أو اللجوء للبلازما.

يمكن تمليس الشعر بأكثر من طريقة حيث يمكن استخدام السيشوار العادي ولا يجب اللجوء لمواد التمليس التي تؤثر على صحة الشعر كما يجب التحكم في الحرارة المستخدمة لتمليس الشعر.
يمكن استخدام زيت الشعر الطبيعي إلى جانب عدم استخدام حمام الشعر بشكل يومي حيث يمكننا استخدامه من مرتين إلى ثلاثة مرات فقط في الأسبوع.

يُفضل استخدم المواد والزيوت الطبيعية للشعر مثل زيت الجرجير وزيت الخروع واللوز كما يمكن وضع هذه الزيوت على الشعر لمدة 45 دقيقة دون أن نطيل من فترة وجود تلك الزيوت على الشعر.

ما هي طرق الوقاية من تساقط الشعر؟

من المهم الاهتمام بنوعية الأغذية الصحية للشعر إلى جانب أهمية الحالة النفسية وتأثيرها على شعر الإنسان مع ضرورة البعد عن الأشياء المضرة للشعر مثل الكيراتين مع إمكانية التمشيط للشعر ولا يُفضل تمشيطه وهو مبللا بالماء إلى جانب ضرورة تهوية الشعر خاصة لدى المحجبين ولا يُنصح كذلك بشد الشعر كثيرا مع ضرورة عمل فحوصات دورية ومتابعة مع الطبيب المختص في حالة وجود مشكلة في الشعر.

مصدر الموضوع

عن Almasry

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل تعتبر زيادة ساعات النوم أو نقصها مرض | اضطراب النوم | الأرق | السمنة

فى هذا المقال سنتعرف على طب وصحةهل تعتبر زيادة ساعات النوم أو نقصها مرض من ...